هدى المفتي تكشف تفاصيل واقعة تنمر تعرضت لها :”كانوا بيحطولي لبان في شعري”

0
  • كتب:محمد شفيق

قالت الفنانة هدى المفتي، أنها كانت تكره فترة الدراسة، بسبب ما تعرضت له من أشكال التنمر، ولاختلاف وجهات النظر بينها وبين زملاءها والإعتداء عليها.

وأضافت “المفتي” في تصريحات صحفية لبرنامج ABtalKs، والذي يقدمه الإعلامي “أنس بوخش” عبر قناته بموقع الفيديوهات “يوتيوب”:” شعري كان طويل وكانوا بيحطوا اللبان فيه” مضيفة أنها لم تكن مجتهدة في الدراسة ولكنها كانت تفخر بذكائها لأنها كانت تحرص دائما على الفهم وليس الحفظ.

وقدمت هدى نصيحة للاستفادة من تجربتها : يجب أن يشعر الإنسان بالثقة في نفسه، ولا يضع نفسه في مقارنات مع المتنمرين، لأنه متميز عنهم وهم يريدون إحباطه موضحة أنها عندما كانت تتعرض للتنمر تظل تبكي ليلا.

وتابعت: “كنت بتكسف أقول لأبويا وأمي إني بعيط بسبب حد تنمر عليا ماكانش حد فيهم بيساعدني إن أخد ثقة في نفسي وأنا شايفه إن الأهل لازم يكون عندهم وعي كامل بموضوع التنمر اللي بيمر بيه الأبناء علشان يقدروا يقولوا على اللي حصلهم من غير كسوف”.

وأردفت : كنت ببقى مكسوفة منهم علشان شخصيتي كانت قويه جدا في البيت فبتكسف أقول لهم إني كده في المدرسة.

وعن عدم سردها لذكريات الدراسة قالت:” الذكريات اللي فيها بتضايقني جدا حتى كانوا بيقولولي دائما انتي مناخيرك شبه مناخير الخنزير ، وأنا دلوقت الحمد لله أكتر حاجه الناس بتقولي انتي حلوة عشانها.

كما أوضحت أن الشخص المتنمر دائما يوجد لديه مشكلة نفسية من غل وحقد ،أما الشخص المتنمر عليه يكون دائما مميز في شيء معين وهما بيحاولوا يحبطوه.

يذكر أن آخر أعمال هدى المفتي فيلم “ديدو – أرجوك لا تفعصني سهوا” من تأليف كريم فهمي، إنتاج أحمد السبكي، إخراج عمرو صلاح، وبطولة كريم فهمي، أحمد فتحي، حمدي المرغني، بيومي فؤاد، محمد ثروت وهدى المفتي بالإضافة إلى عدد من النجوم ومن فكرة وإنتاج كريم السبكي ومحمد أحمد السبكي .

وتدور أحداث الفيلم في إطار من الكوميديا حول الشاب ديدو الذي يقرر برفقة أصدقائه سرقة العالم الثري ‘بيومي فؤاد’ ، الذي يكتشف الأمر ويتمكن من تحويلهم بتجربة من تجاربه إلى عقلات أصابع، فيقعوا في العديد من المفارقات والمغامرات المثيرة.

كذلك تشارك الفنانة هدى المفتي في فيلم “كيرة والجن” مأخوذ عن رواية “1919”، للمؤلف أحمد مراد الذي كتب السيناريو والحوار، ويخرجه مروان حامد، ويشارك في بطولته إلى جانب كريم عبد العزيز وأحمد عز وهند صبري وسيد رجب، مع أحمد مالك، علي قاسم، هدى المفتي، محمد عبد العظيم، عارفة عبد الرسول، تامر نبيل، بالإضافة إلى مجموعة من ضيوف الشرف سيتم الإعلان عنهم تباعا، فضلا عن تواجد بعض الممثلين الأجانب.

الفيلم يرصد حقبة مهمة في تاريخ مصر أثناء ثورة 19، إذ يتناول العمل واقع المجتمع المصري في فترة الاحتلال الإنجليزى إبان ثورة 1919، ويكشف عن قصص حقيقية لمجموعة من أبطال المقاومة المصرية ضد الاحتلال الإنجليزي وقت ثورة 1919 حتى عام 1924، وذلك من خلال أبطال منسيين خاضوا معارك وتضحيات جريئة من أجل الاستقلال، لتكتشف للأجيال الصغيرة مدى حب المصريين لبلدهم وأرضهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.