قفشة يوجه رسالة لجماهير الاهلي بعد الصعود لنهائي دوري أبطال أفريقيا

1

أصبح النجم محمد مجدي قفشة ، لاعب المنتخب الوطني والنادي الأهلي، معشوق جماهير المارد الأحمر وذلك بعد الأداء الثمين الذي ظهر به خلال الفترة الماضية والحالية مع فريقه، خاصة في بطولة دوري أبطال أفريقيا، والذي صعد حامل اللقب للمبارة النهائية بعد إقصاء الترجي التونسي برباعية نظيفة خلال اللقاءين. 

 

ووجه قفشة، رسالة لجماهير النادي الأهلي ، عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

 

وقال قفشة: “الحمد لله على المكسب، الأهلي لا ينسى ديونه أبدا” .. في إشارة إلى ثأر الأهلي من خسارته لقب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018 على يد الترجي، بالخسارة بثلاثية نظيفة في ملعب رادس.

 

وأضاف: “طموح شخصي لي ولكل اللاعبين الفوز باللقب العاشر بإذن الله، نفرح الليلة بفرحة جمهورنا ولكننا نتذكر أن الفرحة الكبرى بعد التتويج، صناعة الأهداف ممتعة مثل تسجيلها، موضحا أنه يشعر بسعادة كبيرة عندما يصل لمرمى المنافس من أقصر الطرق ولا شيء يسعده أكثر من فرحة الجماهير”.

 

الجدير بالذكر أشاد الإعلامي أحمد شوبير بأداء اللاعب محمد مجدي قفشة في مباراة نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا اليوم بين كلاً من النادي الأهلي ،ونادي الترجي التونسي ، والذي استطاع النادي الأهلي أن يتفوق على نادي الترجي بـ”رباعية” نظيفة.

 

وعلق شوبير:”في فترة التوقف سابق الزمن من أجل الوصول إلي مباراة الترجي.. وبالفعل كان هو المايسترو وصاحب تألق كبير في الطريق إلي العاشرة.. برافو يا أفشة لكل مجتهد نصيب”.

 

وسجل أهداف اليوم في شباك الترجي التونسي كلاً من اللاعب “علي معلول، محمد شريف، حسين الشحات”.

 

وكانت أبرز التمريرات من اللاعب المتألق محمد مجدي قفشة، والذي وصفه الجميع بأنه يستطيع أن يوازن ملعب المباراة.

 

 

الجدير بالذكر استطاع النادي الأهلي الصعود إلى نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا، ليواجه نظيره كايزر تشيفز، الجنوب إفريقي بالمغرب، بعدما حقق الفوز على الترجي التونسي بنتيجة 4-0، بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، حيث فاز الأحمر بثلاثية نظيفة بالقاهرة، بعدما تقدم بهدف دون رد في رادس، أحرزه محمد شريف.

 

يذكر أنه سيقام نهائي دوري أبطال إفريقيا 2021، يوم 17 يوليو المقبل، في مركب محمد الخامس بالعاصمة المغربية الدار البيضاء.

 

 

تم افتتاح الملعب للمرة الأولى في 6 مارس 1955 تحت اسم مارسيل سيردان، وكانت سعته في ذلك التوقيت 30 ألف مشجع، وتغير اسمه بعد الاستقلال إلى ستاد دونور.

 

 

وتم تجديده في عام 2000 ليطابق معايير الفيفاالفيفا، وأصبحت سعته 45 ألف مشجع، أما الآن، فأصبح أحد أكبر الملاعب في الشرق الأوسط، حيث أصبحت سعته 120 ألف مشجع.

تعليق 1
  1. […] تجبر لائحة دوري أبطال إفريقيا ،الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)على تأجيل أي مباراة […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.