بعد عودة برنامجه عبر منصة تطبيعية مع الكيان الصهيوني..الدحيح يتصدر التريند

3

تصدر الدحيح ، اليوم الأحد ، مؤشرات البحث على موقع جوجل ترند، بعد بعد عودته ببرنامجه عبر منصةٍ تطبيعيةٍ مع الكيان الصهيوني.

 

وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي على هاشتاج “قاطع الدحيح” وذلك في إشارة لمقاطعة البرنامج الشهير “الدح يح” والذي يقدّمه اليوتيوبر الشهير أحمد الغندور بعد عودته ببرنامجه عبر منصةٍ تطبيعيةٍ مع الكيان الصهيوني.

 

وعلى صعيد متصل تصدر هاشتاج “قاطع الدحيح” ، تريند موقع التدوينات القصيرة “تويتر” ، خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد عرض الحلقة الأولى من برنامج اليوتيوبر أحمد الغندور.

 

وجاءت رودو المتابعين:” قاطع الدح يح لكي لا نقع في وحل التطبيع هذه القناه” نیو میدیا” ستشاهدون عليها فيديوهات لغسل الدماغ العربيه وترويج للتطبيع قريبا لذلك انتبهوا وقاطعو فيديوهاته ووقوعه في وحل التطبيع” “الدح يح اللي طايرين به راجع لنا من خلال ” نیو میدیا أكاديمي ” الإماراتية ، الشريك الأول ل ” ناس دايلي ” لصاحبها ” نصير ” المروج الأول والمحرك الرئيسي للقوة الناعمة للاحتلال الإسرائيلي عبر السوشیال میدیا وشكرا ” ” من زمان حکی عنه دكتور اياد قنيبي بس ما حدا صدقه واتهموا الدكتور بالافكار الداعشية والسلفية مع العلم في 3 فيديوهات موضح كيف الدحيح أفكاره سيئة ، هذا مبدأ الدحيح يدس السم في العسل على أساس محتوى علمي وبروج لأفكار إلحادية وناس مبسوطة فيه على أساس أنه مثقف محتواه هادف” ” سبحان الله کیف موقف واحد من شخص بتعشقه في ثواني يخليك تكرهه وتكره المحتوى الي بقدمه ، الشباب والشعب صار عنده وعي غير عادي ومستحيل تقدر تضحك عليه ، القضية الفلسطينة اولا واخيرة “.

 

وعلى صعيد متصل عاد اليوتيوبر أحمد الغندور لتقديم برامجه العلمية على اليوتيوب من جديد بعد انقطاع دام لمدة عام.وعرضت أولى حلقاته الجديدة بعنوان “الملل” اليوم السبت الساعة 8 مساء.

 

ومنذ عام تقريباً توقف الدحيح عن الظهور على منصة يوتيوب بعد انتهاء عقده مع إحدى المنصات، ليقوم بتقديم برنامج “متحف الدحيح”على منصة أخرى، التي لا تقدم محتوى مجاني بل عبر اشتراك، مما قلل من انتشار الدحيح.وفي أكتوبر الماضي أعلن اليوتيوبر أحمد الغندور عودته من جديد لتقديم المحتوي العلمي، نشرت صفحة برنامج “الدحيح” الرسمية منشورا بصورة الغندور معلنة انطلاق متحف الدحيح قريبا، وذلك بعد 3 أشهر من توقف برنامجه.

 

وفي يونيو الماضي قال الغندور على حسابه على تويتر: “شكرًا على التجربة الجميلة، وشكرًا للفريق اللى ورا البرنامج، وشكرًا ليكم، أتمنى نكون بسطناكوا” .

 

معلناً عن انتهاء التجربة التي استمرت لـ 3 سنوات، وحققت نجاحًا واسعًا، إذ بلغت المشاهدات التي حققها “الدحيح” على “يوتيوب” لمليون مشاهدة تقريبًا.

 

وعن أسباب توقف البرنامج فجأة، قال” الغندور” عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات” تويتر” ، إنها” أسباب إنتاجية”.

3 تعليقات
  1. […] صحيفة ISNA / A الصهيونية أن النظام الصهيوني فشل حتى الآن في منع تقدم البرنامج النووي الإيراني […]

  2. […] 0 شارك ذكرت صحيفة ISNA / A الصهيونية أن النظام الصهيوني فشل حتى الآن في منع تقدم البرنامج النووي الإيراني […]

  3. […] اعتراف تركيا بالكيان الصهيوني عام 1949 بداية لتدهور تلك العلاقات، مما أدى إلى ترك آثار […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.