عبد الرحمن شعبان:الصوت الجميل موهبة..ولا يحلو الصوت بالممارسة (حوار)

0
المنشد عبدالرحمن الخطاري
المنشد عبدالرحمن الخطاري

حوار : أنهار أبوالعلا

تلاوة القرآن بصوت جميل و الإنشاد من أجمل ما يحظى به الإنسان قيمة في الدنيا والآخرة فمن أكرم به فقد فاز فوزا عظيما ، وسنتعرف في النقاط التالية على شاب خطف بصوته قلوب الجماهير، ونال إعجاب الجميع ، وهو المنشد عبدالرحمن شعبان .

-في البداية ممكن تعرفنا بنفسك أكثر ؟

أنا اسمي عبدالرحمن شعبان رمضان و شهرتي عبدالرحمن شعبان الخطاري، نسبة إلى قريتي الحبيبة الخطارة التابعة لمركز نقادة التابع لمحافظة قنا من صعيد مصر ،درست في التربية والتعليم 6 سنوات ،وبعدين انتقلت إلى الأزهر الشريف حبا فيه راغبا دراسته من أولى إعدادي وبفضل الله أخذت الشهادة الإعدادية والثانوية ،والآن أدرس بكلية أصول الدين والدعوة الإسلامية بأسيوط .

-اكتشاف المواهب يكاد يكون صعب على الكثير من الشباب فمتى اكتشفت موهبتك ؟

والله طبعا كل ده توفيق من الله سبحانه وتعالي موهبتي اكتشفتها بفضل الله من سن مبكر و انا صغير وأول انطلاقة كانت لي في رابعة ابتدائي في الإذاعة المدرسية وانا طبعا وقتها كنت سعيد جدا ان الناس سمعتني وأعجبت بصوتي وهذا فضل وكرم من الله سبحانه وتعالى عليا .

تلاوة القرآن بالأحكام ممكن يكون شاق لإنه يتطلب دراسة أحكام التجويد وهكذا فما هي قصتك مع القرآن ؟

القرآن طبعا لازم نقرأه كما أنزل على سيدنا محمد ﷺ دون تحريف به، وده طبعا بعد فضل الله عليّ يرجع الفضل لمشايخي وتيجان رأسي ،فضيلة الشيخ محمد عتريس،المجاز بالقرآءات العشر هو والشيخ بهيج ، فضيلة الشيخ إسماعيل عدلي، فضيلة الشيخ محمود بهيج، المشايخ اللي تعلمت على يدهم ولكن أول شيخ تعلمت على يده الشيخ محمد عتريس ولا زلت أتعلم على يدهم حتى الآن وأسأل الله أن يبارك فيهم وأن يوفقني وإياهم لخدمة كتابه .

-الكثير من الشباب ينصرفون عن حفظ كتاب الله واكتشاف مواهبهم بحجة الدراسة أو العمل فهل يؤثر الإنشاد وتلاوة القرآن على دراستك وعملك ؟

والله فعلا ان الواحد بيكون في وقت الصغر والطفولة نفسه يلعب كورة ،أو يخرج مع زمايله يلعب ويتفسح وكل ده ولكن بفضل الله ثم شيخي ، كنت بحاول بقدر الإمكان إني أوفق بين حفظي للقرآن ودراسة أحكامه ، ومابين اللعب والفسح وطبعا جدي عليه رحمة الله وجدتي وأمي وابي أطال الله في أعمارهم كانوا السبب الرئيسي في صعودي واكتشاف موهبتي وأيضا في الأجازة كنت اشتغل في فرن عيش فينو في سادسة ابتدائي ، واشتغلت بعدين في مطاعم الفول والطعمية واشتغلت قليلا مع أبي في البناء.

عائلة المنشد عبدالرحمن شعبان
عائلة المنشد عبدالرحمن شعبان

-لكل منشد نوع معين من الأناشيد يفضل إنشادها فما هو النوع المفضل لديك من الأناشيد ؟

طبعا كل حاجة يذكر فيها اسم النبي ﷺ فهي جميلة ، وانا لا أفضل نوع معين من الأناشيد والابتهالات لأني من صغري متعود اسمع كل الأناشيد و الابتهالات بجميع أنواعها .

-التشجيع و التحفيز له دور كبير في الحياة فمن هو داعمك الأول بعد ربنا سبحانه وتعالى ؟

أول من دعمني طبعا صاحبة الفضل الأول عليا بعد ربنا سبحانه وتعالي هيا أمي وابي وجدي وجدتي اللي مهما قلت عنهم مش هقدر اوفيهم حقهم أبدا ، ربنا يطول في عمرهم وبعديهم أختي الأصغر مني ب 4 سنوات ، أما من العائلة عمي محمد وهو العم الوحيد لي  وأيضا حوالي الخمسة رحم الله ميتهم وبارك الله في حيهم
خالي الأول والأكبر (سعيد رحمه الله-مسعود – رجب – نمرود-أحمد-حمدي)، أما من الأصدقاء ابن خالي ونديدي وصديقي محمود احمد، وابن عمتي كمال رجب ، وصديقي محمد علي، وبسام أبو الحسن ، وكريم صالح ،وحسام صالح ثم من معلميني (صباح صلاح الدين-صلاح ابو الحسن-جمال الملاحظ-طيب عبادي-حمدي عبدالراضي) وغيرهم الكثير .

-في الحياة لابد أن يكون هناك عقبات تعوق و تصعب الأمر على الإنسان فما هي العقبات التي واجهتك ؟

أي انسان في بداية صعوده مهما كانت موهبته لازم بتقابله عقبات تعوقه ، وانا قابلتني عقبات كتير وبعضها من أقرب الناس لي في حياتي ،لكن المفروض ان الإنسان ميستسلمش لأي أمر يعوقه ويستعين بالله ويكمل طريقه
من العقوبات اللي قابلتني في حياتي بعض الأصدقاء والأقارب كانوا بيحاولوا يحبطوني ويقللوا مني ويشوهوا صورتي قدام الناس ، كنت بزعل جدا من كده ومتخيلتش أن المواقف دي تطلع من أقرب الناس لي وكنت اسأل نفسي واقول طب أنا عملت ايه معاهم وحش وعمري مكرهتلهم الخير ،كنت بزعل يوم ولا اتنين بس بحفز نفسي ، واقول مش هتقف على حد وبستعين بالله سبحانه وتعالي واكمل .

-ما هي أكثر تلاوة أو أنشودة بتفضلها ؟

ابتهال (يا واهب الانسان اسباب الهدي-قصدت باب الرجا-انشودة المسك فاح – ربنا ياربنا ياربنا – قمر)، وأكثر تلاوة بحبها تلاوة سورة يوسف للشيخ المنشاوي وسورتيّ الفرقان والنازعات للشيخ شعبان الصياد
وسورتيّ الأنبياء والرعد للشيخ عبدالباسط.

-بتحضر إيه للأيام المقبلة ؟

إن شاء الله الي جاي حاجات حلوة خالص و بحضر لأنشودة جديدة إن شاء الله تنال إعجاب الجميع.

-هل الإنشاد وتلاوة القرآن بصوت جميل موهبة أم يستطيع أي إنسان تنميتها بالممارسة في رأيك ؟

الصوت الجميل سواء كان في القرآن ، أو في الغناء فهي موهبة من الله سبحانه وتعالى يعطيها لمن يشاء من عباده ولا يحلو الصوت بالممارسة
ولكن يتحسن تحسين فقط.

– تحب تنصح المبتدئين في الإنشاد وتلاوة القرآن بإيه ؟

أولا كلنا مبتدئين مهما تفوقنا في مجالنا فاحنا برده هنفضل نتعلم، وانصح أي مبتدأ ، أنه يثق تماما فى الله سبحانه وتعالى إنه هيكرمه ، وأنه يطور من موهبته اكتر واكتر ،وانه ميكسلش انه يروح لأي طريق هيوصله لحلمه ويحاول ويعافر إنه يوصل ويكون واثق من الله ثم من نفسه انه هيوصل ، قال تعالي { إِنَّ اللهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ المُحسِنِينَ} .
كل ما تتعب عشان توصل كل مهتوصل أكتر وربنا هيكرمك اكتر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.