مصطفى هاني:شاركت في كليب غنائي عن سوهاج بعنوان “بداية الحكاية” (حوار) 

0

حوار: نور عبدالحليم عمر 

من بين آلاف الأصوات الشابة التي تُحاول في ظهور موهبتها في الغناء إلى النور، هُناك شابٌ موهوب بالفطرة قد تألق كثيرًا في السنوات الأخيرة الماضية، قد أبدع كثيرًا في العديد من الأغاني لفنانين أخرين وأظهر خلالها عذوبة صوته وأداءه، ورُغم أن البيئة لم تكن مؤهلة ومهيئة لوصوله إلى ذلك المستوى الاحترافي والرائع إلا أنه لم يستسلم وأثبت عن جدارة في أغنية خاصة به مدى استحقاقه بنجاحٍ وظهور أكثر من ذلك، ومازال في سعي دائم بعزيمة يصاحبها الأمل يؤمن بذلك اليوم الذي سيصبح فيه كالنجم اللامع في سماء الفن عن مجهود وعناء ذاتي، ولنعرف المزيد عن تلك الموهبة المتألقة دعونا نتطرق إلى إجراء بعض الأسئلة معها.

-بدايةً عرفني بنفسك؟

أنا اسمي مصطفى هاني من محافظة سوهاج عندي 22 سنة ولسه متخرجتش للأسف يعني كنت دخلت تعليم صناعي وبعدها معهد ومكنتش حاسس إني عملت الحاجة اللي بحبها لأني كان نفسي أدخل كلية تربية موسيقية ومكانش ينفع أدخلها من ثانوي صنايع فالموضوع ده كان مأثر على نفسيتي شوية فخرجت من المعهد مكملتش وقررت إني أدخل ثانوي عام من جديد عشان أقدر أدخل أي كليه أنا حاببها زي أي حد وعمري ما كنت بحب الفشل فعشان كده أخدت الخطوة الصعبة دي.

-متى وكيف اكتشفت أن لديك موهبة الغناء ؟

اكتشفتها لما كان عندي 10 سنين وأهلي هما اللي اكتشفوها لما كنت بسمع إعلانات التليفزيون كنت بحفظها بسرعة جدا وكنت برددها فهما أخدو بالهم إني عندي موهبة الغناء وخصوصا إن جدي والد أمي كان صوته حلو بس في قراءة القرآن وكان إمام مسجد فمن وقتها أخدوني على قصر ثقافة سوهاج وهناك بدأت أنمي الموهبة اللي عندي وكنت في فريق كورال وابتديت أغني في حفلات وأقف على استيدج ويبقى عندي خبرة.

-ماهي الصعوبات التي واجهتك لكي تتدرب على الغناء وتُظهر صوتك؟

الصعوبات اللي واجهتني إني مخدتش خبرة كافية من قصر الثقافه يعني كانت على قد الغنا مش أكتر مكانوش بيدرسولنا مزيكا ولا مقامات موسيقيه ولا أي حاجه فعشان كده كان نفسي أدرس الغنا بأني أدخل الكليه اللي هتديني خبره كافيه وكمان إني من سوهاج يعني صعيد يعني فرص قليلة جدا في كل مجال مش الغناء بس بل مفيش فرص أصلا أنا اللي أفادني إني اختارت السوشيال ميديا وسيلة عشان أوصل صوتي للناس والحمدلله لقيت رد فعل حلو جدا والناس بدأت تعرفني وابتدى يبقى عندي متابعين وفانز وكل ده بفضل ربنا ثم بإيمان أهلي بيا وبالموهبة اللي عندي ودعمهم ليا وأنهم مش متشددين ومعندهمش اعتراض إني أغني زي ناس كتير أعرفهم أهلهم شايفين إن الغنا ده حاجة ملهاش لازمه لا الحمدلله أهلي مقتنعين جدا بيا وباللي بعمله ومشجعيني ودي حاجة مخلياني قادر مهما حصل إني أكمل في حلمي.

-ماهو اللون الغنائي الأقرب إلى قلبك؟

بحب جدا الأغاني الدرامية والكئيبه زي لون تامر عاشور كده بحسه قريب لقلبي أوي مش بميل للأغاني الرومانسية.

-من هو قدوتك في مجال الغناء؟ ومن هو صاحب الصوت العذب الذي نشأت على سماع أغانيه منذ الصغر وجعلك مُحبًّا الغناء بسببه؟

قدوتي في مجال الغناء يعني بحب جدا تامر عاشور وبحب تامر حسني ووائل جسار أما بقى الصوت اللي أحب الغنا هو آدم بحبه جدا.

-هل تغني فقط أم تكتب كلمات للأغنية وتلحنها؟

لا بغني بس، مجربتش أكتب أو ألحن قبل كده.

-من هم أكثر الأشخاص الذين يدعموك في موهبتك؟ ومن هو أكثر شخص يؤثر بك رأيه في غناءك؟

أهلي وصحابي طبعا وأكتر شخص بيأثر فيا رأيه هو صاحبي وأخويا الكبير إياد بهاء نجم ذا فويس بحبه جدا وهو معتبرني أخوه الصغير ودايما بيفيدني في كل حاجة مش في الغناء بس.

-من سماع صوتك في الأغاني يظهر أنه موهبة متميزة جدا بالفعل، هل كان منذ البداية بهذا الأداء وموهبة مميزة بالفطرة أم كان موهبة ولكن كلفتك وقتًا كبيرًا لكي تُحسن الصوت والأداء ويصل إلى هذا المستوى الرائع ؟

لا هو الحمدلله أنا معملتش أي حاجة عشان أحسن صوتي هو بالمستوي ده من أول ما بدأت أغني بس طبعا مع السن وكل ما الواحد بيكبر نبرة الصوت بتختلف تلقائي وبتكون أحلى الحمدلله.

-هل غناءك وأداءك يشبه مغني من المغنيين؟ وهل هناك لقب قد أطلقه عليك أحدهم تشبيها لصوتك بصوت مغني معين؟

أنا مش شايف إن صوتي بيشبه حد بس ناس كتير بتقول ده في اللي قال تامر عاشور، واللي قال رامي جمال، واللي قال رامي صبري، واللي قال أحمد بتشان، واللي قال مدحت صالح واللي قال ايساف.

أما اللقب مافيش غير لقب فنان عندي قرايبي بينادوني بيه وشويه من صحابي وحتى زمايلي في الشغل.

-هل لديك أغاني خاصة بك وليست غناءً أو أداءً صوتيًّا لمغنيين آخرين؟

ايوا ليا اغنيه عملتها ف شهر 3 ف سنة 2020 “مفيش نسيان”،وشاركت قبل كده ف كليب غنائي عن سوهاج اسمه “بداية الحكاية” وده كان تقريبا ف شهر 11 سنة 2020.

-لإعداد أية أغنية لك ما الذي تحتاجه لكي تُظهرها في أحسن صورة؟

أكيد كلمات حلوة ولحن يليق مع صوتي وموزع ومهندس صوت يكونوا فاهمين عشان صوتي والأغنيه يطلعوا في أحسن صورة ودول اكيد فيهم صعوبه لأنهم مش متوفرين في الصعيد أغلبهم في القاهره واسكندريه وانا لما عملت اغنيتي عملتها في القاهرة.

-كمغني مثلك بارع ومتألق وهذا ما تنقله أغانيك سواء كانت خاصة بك أو بصوتك لمغنيين آخرين، هل يتم طلب “مصطفى هاني” في إحياء حفلات ومناسبات؟ ومتى تم طلبك؟

ايوا الحمدلله في ناس بتطلبني في أفراح وخطوبات وحفلات تخرج وحفلات تكريم يعني تقريبا من سنتين.

-هل تلك الحفلات مقتصرة على سوهاج ؟

لا كان فيه في بني سويف والقاهرة وسوهاج طبعا.

-ما الذي مازال يحتاجه “مصطفى هاني” لكي يقول أنه ها هو قد حان الوقت وبلغ حُلمه؟ وما هي المقومات التي يفتقدها؟

محتاج إني أنتشر أكتر من كده بس مش عن طريق فيديوهات بغني فيها لمغنيين تانيين محتاج أنتشر بس بأغاني خاصة ليا.

أنا محتاج شركة إنتاج كبيره تظهرني للناس بشكل كويس عشان أنجح وأنتشر أكتر بحاجات بتاعتي. •المقومات اللي بفتقدها إن سوهاج مش فيها فرص ممكن تنجحني لكني بحاول وبتعب وربنا بيديني على قد تعبي الحمدلله.

-هل هناك أية فرصة أو مسابقة لأي فنان فعلها وقمت بالتقديم بها ؟

فيه مسابقه كانت من قريب الفنان أحمد جمال كان منزل عنها إنه محتاج 4 أصوات وأنا قدمت فيها وبعت فيديوهات بصوتي للبيدج بس لسه مظهروش النتيجة أو أخدو مين انا بعمل اللي عليا والتوفيق من ربنا.

-هل فكرت في البحث عن شركات إنتاج ثم تعرض موهبتك عليهم؟

لا بصراحة مفكرتش ومش حابب ده حابب إن الشركه هي اللي تشوف فيا مشروع ناجح وتكلمني وتبقى حابة إنها تشتغل معايا.

-من رأيك ماهي الشروط التي لابد تواجدها في الشخص حتى يتم إطلاق لقب مغني عليه وعن جدارة؟

لازم يختار أعماله كويس جدا ويكون مركز في الحاجة اللي بيقدمها ويكون قريب من الناس ومن جمهوره أعتقد التواضع شيء أساسي هيساعد على حب الناس ليه وللمحتوى اللي بيقدمه ودي حاجه كفيله إنها تنجحه وفي الاول وفي الأخر ده بيكون نصيب وكرم وتوفيق من ربنا سبحانه وتعالى.

-ما هي أقرب أغنية من أغانيك لديك؟

أنا معملتش ليا غير “مفيش نسيان” وهي قريبه ليا جدا وكنت حابب إن دي تكون أول أغنيه ليا وحبيت إن أول أغنيه ليا طلعت بالمستوى ده وراضي عنها جدا.

حقًا الأغنية رُغم أنها أول عمل خاص إلا أنها رائعة جدًا، مارد فعل الجمهور عليها؟

الحمدلله كان رد فعل الناس عليها كويس جدا بس للأسف مأخدتش حقها وده بسبب إنها نزلت في توقيت صعب جدا كان في بداية فيروس كورونا وطبعا كل الناس وقتها كانت مشغوله بيه.

-هل هناك شخصًا بعينه تحب إهادئه نجاحك والنجاح الذي ستصل إليه ؟

أكيد، أمي أنا نفسي أنجح عشانها وعشان أهلي وصحابي وكل الناس اللي بيحبولي الخير مش حاسس إن ده حلمي لوحدي ده حلمهم كلهم ولازم أحققه.

-ما رأيك في غناء المهرجانات والذي أصبح الآن مُنتشرًا جدا بل واستحوذ على فئات كثيرة من بينها الأطفال؟ هل تعتبره فن غناء هابط؟

أنا شايف إنه زمان كان هابط كان أي حد صوته وحش أو حلو بيجيب جهاز كمبيوتر ومايك وبيبتدي يقول أي كلام ع أي مزيكا ومافيش رقابه على كلمات المهرجانات ولا أي حاجة إنما دلوقتي الموضوع اتطور بقى فيه رقابة وشركات كل شغلها بقى مهرجانات مع إن بقى فيه سرقة ألحان لأغاني معروفه جدا بس فيه أصوات حلوة أوي وعندها موهبه فعلا بقت موجوده وناجحه دلوقتي وناس كتير حبتهم في المجال ده وبتحب تسمعهم.

-هل فكرت في الظهور في البرامج التليفزيونية التي تدعم ظهور المواهب ؟

فكرت أكيد بس شايف إنه لسه ناقصني خبره عشان أقدر أقف قدام كاميرات وشاشات ولجنة تحكيم.

-لو لم يكن “مصطفى هاني” مُغنيًا ماذا سيكون؟

للأسف عمري ما اتخيلت نفسي في أي حاجه تانية من صغري وأنا مش شايف نفسي هكون حاجة غير إني أكون مغني ده حلمي من الطفولة.

-هل سيعتزل “مصطفى هاني” يومًا ما فن الغناء في حال وصوله للمستوى والمكانة التي يتمناها؟

معتقدش لأني مش مجرد واحد عايز يوصل لحاجه معينه وبعد ما يوصلها هيبطل لا أنا حابب الموضوع وحابب إني أكمل وتقريبا مش حاطط سقف ليه.

-وأخيرا وليس آخرا بم تحب أن تنصح أي موهبة مبتدئة أو اكتشفت موهبة صوتها والغناء مؤخرًا؟ وهل من الضروري أن تكمل دراستها في كلية أو معهد يخص الغناء أم هذا ليس شرطًا؟

أنصحه إنه يشوف أحسن طريقه مناسبة ليه إنه يظهر صوته ونفسه للناس بشكل كويس وأنه يكون متواضع وأنه يحاول يشتغل على فكرة إنه يحبب الناس فيه وأرجع وأقول طبعا هو قبول من عند ربنا بس اتعب واعمل اللي عليك وربنا مش هيضيع تعبك وهيراضيك وعامة على حسب لو واخدها شغلانة مش شرط إنه يدرس لكن لو واخدها حلم وطموح عايز يوصل بيه لمكانه عاليه لازم يدرس طبعا ويعرف كل حاجة تخص الغناء والحاجة اللي هو حابب يكمل فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.