ليلى حسين:شخصية عواطف لا تمثلني..وردود الأفعال كانت غير متوقعة (حوار)

0
ليلى حسين
ليلى حسين

حوار:علي الشيخ

لفتت الفنانة ليلى حسين الأنظار إليها خلال ظهورها في مسلسل”ملوك الجدعنة” بدور عواطف حرفوش.

وتحدثت الفنانة ليلى حسين عن تقديمها دور “عواطف حرفوش” التي تألقت به في مسلسل “ملوك الجدعنة″ وكشفت عن كواليس العمل وترشيحها للدور، والصعوبات التي واجهتها،وتجربتها في القاهرة كابول ، بالإضافة إلى الأعمال التي تجهز لها، في حوار خاص لـ” الانطلاقة نيوز ” تكشف تفاصيله السطور التالية:

 

-في البداية كيف كانت كواليس مسلسل “ملوك الجدعنة”؟

 

كانت كواليس العمل لطيفة جدا وانبسطت بالكرو كله سواء اللي أمام الكاميرا أو خلفها، كان فيه تعاون واحترام بين الإخراج والممثلين والديكور وكل طاقم العمل، وكان فيه بداخلنا طاقة إيجابية كبيرة.

 

-من رشحك لهذا الدور ؟

 

اللي رشحني للدور المخرج أحمد خالد موسى شافني في كذا حاجة، وشاف أن الدور دا مناسب.

 

-بعد تألقك في تجسيد الدور والإضافة له أشاد المتابعين بك فكيف استقبلتي هذه الردود؟

 

ردود الأفعال كانت غير متوقعة؛ كنت عارفة في البداية إن الناس هتكرهني وأنهم هيقولوا على شخصية “عواطف” (بشعة – جاحدة-حقودة)، ردود الأفعال عدت توقعاتي بكتير.. مبسوطة جدا بردود الأفعال، الجمهور كان بيقولي احنا بنكره عواطف احنا بنكره عواطف بس انتي عاملة الدور حلو اووي، بس في الأخير الدور فيه إشادة، ردود الأفعال كانت كلها حلوة وانبسطت بيها.

ليلى حسين
ليلى حسين
-على الرغم من إبداعك في الدور انتقدك الجمهور لقسوتك الشديدة..فما هو أكثر رد أزعجك وكيف كان ردك عليهم؟

 

الجمهور انتقدني بقسوة بس ماكنتش بضايق، كله كان بيقول بنكره عواطف بنكره عواطف بس انتي عاملة دور رائع.. وكنت متفاعلة مع الجمهور جدا كنت برد معاهم هي تستاهل أنا بكرهها زيكم.

 

-من وجهة نظرك توجد شخصية “عواطف حرفوش” بيننا؟

 

شخصية عواطف موجودة بيننا في كل مكان، مش بس في المناطق الشعبية؛ الشخصية موجودة في كل مكان، الأخت الحقودة اللي بتغير من حب أبوها حاسة أن أبوها مش بيحبها زي أختها، فهي حاسة طول الوقت بنقص عاطفة، وأنها ماكنتش ناجحة في حياتها وأطلقت حاسة أنها مظلومة طول الوقت ف بتخرج المشاعر والإحساس اللي جواها في أنها عاوزة تدمر اللي حواليها من غير ماتحس، أعتقد إن شخصية عواطف موجودة بيننا والدور عبرة لكل اللي شبه عواطف علشان يعرفوا أن نهايتهم مش كويسة.

 

-كيف كانت كواليس العمل مع (مصطفى شعبان – عمرو سعد – وليد فواز- ياسمين رئيس-محمد التاجي)؟

 

اتبسطت جدا بالعمل معاهم

مصطفى شعبان شخص لطيف جدا.

عمرو سعد أنا من المعجبين بيه من قبل ما أمثل بحبه جدا وبحب فنه وهو من ألطف الشخصيات اللي ممكن تقابلها.

وليد فواز انبسطت جدا بالشغل معاه فنان متعدد الوجوه، متقمص جدا مركز، انبسطت بالمشاهدة معاه.

ياسمين رئيس أغلب مشاهدي كانت معاها من أجمل الشخصيات، حقيقة جدا وكنا في نقاش أنا وهي في المشاهد وبنشوف ايه أفضل حاجة نعملها ماكنتش بتبخل على اللي حواليها في أي تعليق أو تساعدهم في أي حاجة انبسطت معاها اووي.

 

الأستاذ محمد التاجي أب برا الكاميرا وجوا الكاميرا بحبه جدا جدا وانبسطت حقيقي معاه.

 

– ما هي الصعوبات التي واجهتك في التصوير؟ 

 

طبيعة شخصيتي هادئة وصوتي مش عالي وكنت حاسة أن عواطف بعيدة عني، بالنسبة لي مجهود وأنها طول الوقت بتتخانق وبتزعق وكل تصرفاتها في عنف.. الموضوع كان صعب أن عواطف تطلع مني بالإحساس دا، كل مشهد كان فيه زعيق كان صوتي بيروح فكان الموضوع صعب بس الحمد لله الدور طلع كويس جدا.

 

-كيف كانت تجربتك مع المخرج أحمد خالد موسى؟ 

 

اتبسطت جدا بالشغل معاه وحابة أشتغل معاه تاني مخرج محترف جدا وشاطر؛ مجهوده واضح في المسلسل اتفرجت على المسلسل كله وشوفت مجهوده الجبار، هو عارف في الشارع الناس بتحب ايه عارف طبيعة التعامل مع الممثل بيعرف يطلع منه الإحساس المظبوط للمشهد، انبسطت جدا بالشغل معاه وكان إضافة ليا.

 

-كيف كانت تجربتك في “القاهرة كابول”؟ 

 

اتبسطت جدا في القاهرة كابول عن دور سارة؛ لأنها شخصية هادئة بتمثلني وانبسطت بالفكرة أنها بتخاف على أي حاجة فيها روح أد ايه هي برئية بتحب الخير لكل الناس وفرفوشة طول الوقت، شبه ناس كتير حسيت الدور قريب مني إلى حد ما، انبسطت من الفكرة اللي بتقدمها أنها بتحاول تحمي الحيوانات من الموت.. أنا كممثلة استمتعت جدا وأنا بمثلها، المسلسل تقيل اووي انا مع أعظم ناس ومخرج محترم جدا، من أول ما بدأت أمثل بدأ المخرج يعمل مسلسلات كان نفسي أشتغل معاه، وجاتلي الفرصة إني أشتغل معاه في “شديد الخطورة” وفي “القاهرة كابول” حقيقي انبسطت جدا بالشغل معاه مخرج عنيه حلوة وبيحب الممثل اووي، كل شيء فيه أبداع، أتمنى إني أشتغل معاه تاني وتالت ورابع لأنه مخرج عظيم.

 

-هل تجهزي لأي أعمال في الفترة المقبلة؟

مافيش أي حاجة بجهز ليها دلوقت بس فيه مسلسلات “أوف سيزون” بحاول أختار الأفضل علشان بعد دور عواطف و”سارة” في القاهرة كابول محتاجة أركز اووي في اللي جاي ومحتاجة أختار أدوار قوية وتكون بنفس الجودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.