قسم الصحافة بإعلام الأزهر يطلق مسابقة رمضانية لاكتشاف مواهب الطلاب

0

كتب:علي الشيخ 

أطلق قسم الصحافة والنشر بكلية الإعلام جامعة الأزهر الشريف، مسابقة رمضانية لاكتشاف الطلاب الموهوبين بالكلية.

وصرح الأستاذ الدكتور علي حموده رئيس قسم الصحافة والنشر, أن المسابقة تهدف إلى تنمية الوعي الثقافي لطلاب الكلية, واكتشاف مواهبهم في مجالَي الفنون الصحفية والفنية, وتحقق نوعاً من التواصل مع الطلاب, فضلاً عما تعكسه من أجواءٍ احتفالية بشهر رمضان.

 

من جانبه أوضح الدكتور سامي زهران رئيس لجنة النشاط الثقافي والإعلامي بقسم الصحافة, أن المسابقة تأتي ضمن البرنامج الثقافي الذي أعدته اللجنة, والمستهدَف تنفيذه خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2020/2021 والذي يضم سلسلةً من الندوات الثقافية حول دور الإعلام في مواجهة الأزمات, وورش عمل في مجال فنون الكتابة الصحفية والتصميم والإخراج الإلكتروني, بالتعاون مع لجنة النشاط التدريبي والذي يترأسها الدكتور محمود الضبع.

 

وأضاف الدكتور رامي جمال, منسق لجنة النشاط الثقافي والإعلامي, أن المسابقة تضم عدة محاور: مسابقة ثقافية, مسابقة أفضل لقطة رمضانية, مسابقة أفضل تقرير صحفي, أما المحور الأخير في المسابقة فهو للطلاب الموهوبين في تلاوة القرآن الكريم والابتهالات الدينية والإنشاد، وأفضل فيديو عن أجواء شهر رمضان وطقوسه.

ورداً على استفسارات الطلاب عن شروط المسابقة قال: “أن يكون المتقدمون من طلاب كلية الإعلام جامعة الأزهر, وأن تكون جميع الأعمال الصحفية والفنية متعلقة بشهر رمضان المبارك”.

وفي السياق ذاته عبر عدد من طلاب الكلية عن سعادتهم بإطلاق المسابقة, مؤكدين مشاركتهم في محاورها المتعددة, مقدمين الشكر لقسم الصحافة على الأنشطة التي يقدمها تنمية لمهارتهم الصحفية واكتشافاً لمواهبهم.

هذا وأعلنت وحدة النشاط الثقافي والإعلامي بقسم الصحافة، برئاسة الدكتور سامي زهران وعضوية الدكاترة رامي جمال، محمد كامل، جمال أبو جبل، رامي دويدار, عن تلقي الإجابات والأعمال الصحفية والفنية عبر إيميل مخصص للمسابقة, أو من خلال الصفحة الرسمية للقسم.

جدير بالذكر أن المسابقة تحظى برعاية الأستاذ الدكتور غانم السعيد  عميد كلية الإعلام والأستاذ الدكتور رضا عبد الواجد أمين وكيل الكلية, وبإشراف الأستاذ الدكتور علي حموده, رئيس قسم الصحافة والنشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.