عاجل..مقتل طفل بعد تعذيبه بأبشع أنواع العذاب بمنيا القمح

0

كتب : أنهار أبوالعلا

شهدت قرية ميت سهيل بمنيا القمح التابعة لمحافظة الشرقية مقتل طفل بعد تعذيبه بأبشع أنواع العذاب، حيث ساد الحزن والفزع بقرية ميت سهيل بمنيا القمح ، إثر جريمة قتل طفل لم يتعدى ال 14 عام مفجعة بواسطة أصحاب المجزر العامل به الطفل لكي يتحمل مسؤولية نفسه .

حيث ورد بلاغ لمدير أمن الشرقية  اللواء إبراهيم عبدالغفار يفيد بوصول طفل” صالح .ت.ع ” 14 عام ، عامل بمجزر بقرية ميت سهيل ، بحالة صعبة جدا وبجسده آثار تعذيب وحروق ولقي حتفه فور وصوله المستشفى العام بمنيا القمح .

بينما أسرع رجال الشرطة بالانتقال لمحل البلاغ وأوضحت التحريات بعد استجواب العاملين بالمستشفى أن شخص مجهول قام بإحضار الطفل مدعي أنه وجده بإحدى الطرق في حالة إغماء وتعب شديد .

وتابعت التحريات بعد استدعاء أقارب الطفل قالوا بأن الطفل يتيم الأب وأمه متزوجة من شخص أخر وأن المجني عليه يعمل بمجزرة بجانب القرية .

وأضافت أسرته أن المجني عليه عمل بالعديد من المهن لكي يتحمل مسؤولية نفسه وأخر عمل اشتغل به كان المجزر مع أناس لايعرفون للرحمة معنى وأنه كان يتحمل التعذيب المستمر بحرق السجائر بجسده والضرب المبرح من أجل المال لكي يعتمد على نفسه .

الجدير بالذكر أنه تم ضبط المتهمين بقتله وبسؤالهم أقروا بتعذيب المجني عليه إثر مناوشات وقعت بينهما بسبب طلب المجني عليه أجرة يومه فامتنع مسئول المجزر عن إعطائه أجرته مبررا ذلك بأن المجني عليه يأكل ويشرب وينام بالمجزر بدون أجر .

وتابع المتهمون بأنهم اعتدوا على المجني عليه بالضرب الشديد وحرقه وتعذيبه بأشد أنواع العذاب حتى سقط المجني عليه بين أيديهم عائما في دمائه ، فدبر أحدهم بإدعاء خطة لكي لا تكتشف جريمتهم فقام أحدهم بصحبة المجني عليه للمستشفى بكذبة أنه وجده بإحدى الطرق حتى لا يكتشف أمرهم .

علاوة على ذلك أنه تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق وتم ضبط بعض المتهمين وهما ” حمدي.ح.ف ” 20 عام ، و” محمد.م ” 23 عام وتواصل الشرطة جهودها للوصول لكلا المتهمين الأخرين وهما ” فاروق.ح.ف ” 27 عام ، و” حمدي.ف ” 45 عام، مالك المجزر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.