خارجية السودان تتهم إثيوبيا بعرقلة مفاوضات سد النهضة

0

 

كتب: خلود السعيد

 

قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي إن السودان ماض في المسار السياسي ودعوة أطراف أزمة سد النهضة لتفادي زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

 

وأكدت مريم المهدي، خلال حوار لها أن إثيوبيا تحاول أن تصرف الأنظار عن مشاكلها الداخلية عبر عرقلة مفاوضات سد النهضة.

 

وأضافت: “لن نسمح للمشاكل الداخلية لإثيوبيا أن تجرنا إلى مغامرات حمقاء ونناشد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بأن يدرك أهمية السلام والاستقرار في المنطقة”

 

وأوضحت مريم المهدي أن أكثر من 20 مليون سوداني مهددون بسبب الإجراءات الإثيوبية، وطلبنا من مجلس الأمن مراقبة الأزمة.

 

وذكرت أن إثيوبيا تنتهج نهجا عقيما يعرقل مفاوضات سد النهضة وتستهر بعلاقتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار.

 

وأضافت “أثيوبيا تقوم بإرسال رسائل غير صحيحة في ملف سد النهضة وصدرت تصريحات مؤسفة من وزير الري الإثيوبي”.

 

وأكدت أن هناك مرجعيات محددة في مفاوضات سد النهضة وأن السودان ظل طيلة مفاوضات سد النهضة داعمًا لبناء السد بشرط وجود توافق بين جميع الأطراف.

 

وأوضحت مريم المهدي أن إثيوبيا لم ترد على دعوة رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك للحوار المباشر.

 

وكشف سامح شكري وزير الخارجية، أن البنك الدولي لا يمول سد النهضة، جاء ذلك ردا على أسئلة نواب لجنة الشئون الافريقية ورئيسها النائب شريف الجبلي الذين سألوا حول من يمول سد النهضة.

 

وقال شكري خلال اجتماع اللجنة: “لا يوجد دول تمول السد بشكل مباشر وكل الشركاء الدوليين يقدرون أن المشروع محل خلاف فلا يتورطون في هذا الخلاف”، مستطردا: “لا نعيش في عالم مثالي وهناك شركات تابعة لبعض الدول تستخلص مصالح مالية من المشاركة في تمويل بناء السد”.

 

وأضاف شكرى: “لم تتم دراسة الأضرار البيئية لبناء السد على الدول المحيطة بالنيل الأزرق”، موضحا أن بعض الأموال تصل لاثيوبيا في شكل تمويل تنموي إنساني له علاقة بمتطلبات الشعب الاثيوبي.

 

وسأل النواب، الوزير: لماذا يقوم بعض الشركاء الدوليين بالتمويل، فرد الوزير: “لا نعيش في عالم مثالي”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.