دار الإفتاء المصرية توضح معنى حديث تناكحوا تناسلوا 

2

 

متابعة: احمد عباس

قالت دار الإفتاء المصرية أن حديث (تناكحوا تناسلوا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة) ليس فيه إلا الحث على الزواج وهو أمر فطري، والحث على التناسل حتى لا ينقطع النوع الإنساني وهو أمر فطري أيضًا وذلك على موقعها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

كما قالت أما مباهاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمته، فلا تكون من خلال كثرة أعدادهم من ناحية الكم والعدد وإنما تكون بما قدموا للبشرية من علم وحضارة وإنجاز.

 

 

وأضافت أيضًا أنه من ناحية الكم والعدد فقط فقد ذمه النبي صلي الله عليه وسلم في حديث آخر حيث قال :(غثاء كغثاء السيل) أي العدد الكثير الذي لا وزن له.

2 تعليقات
  1. […] دار الإفتاء المصرية، عن حكم الصلاة في القطار المتحرك عنذ المذاهب […]

  2. […] دار الإفتاء المصرية، أمس بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.