الكشف عن حقيقة القتلى الأتراك في العراق

0 51

 

كتبت: أماني أنور

سيطرت حالة من الغضب لمقتل 13 تركيا في شمال العراق وصفهم الرئيس التركي بالمدنيين حيث قالت وزارة الدفاع التركية إنهم تعرضوا للتصفية على يد مقاتلي حزب العمال الكردستاني إلا أن مصادر بالحزب أكدت أنهم قتلوا في ضربة جوية على مقر احتجازهم وفي هذا الإطار حصل موقع سكاي نيوز عربية على فيديوهات حصرية تثبت أن من قتلوا ليسوا مدنيين بل أنهم عسكريين إحتجزهم حزب العمال على فترات مختلفة منذ عام 2015.

هذا وقد أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار السبت مقتل 13 شخصا على يد حزب العمال الكردستاني مؤكدًا وجدنا جثث 13 مواطنًا اختطفهم جماعة حزب العمال الكردستاني الإرهابية أستشهد 12 منهم برصاص في رؤوسهم والأخير برصاصة في الكتف
وأنه عثر على الجثث في كهف خلال عمليات التطهير التي كانت تقوم بها القوات التركية في المنطقة.

ومن جانب أخر هناك مصادر مرتبطة بحزب العمال الكردستاني تؤكد إن المقاتلات التركية هي التي قصفت المنطقة التي كان يتم فيها احتجاز 13 تركيا في شمال العراق مؤكدة أنهم قتلوا بنيران صديقة.

كما حصل موقع سكاي نيوز عربية على فيديوهات حصرية تثبت أن من قتلوا ليسوا مدنيين بل عسكرين احتجزهم حزب العمال على فترات مختلفة منذ عام 2015.

حيث تحتوي الفيديوهات علي شخص يقول إن إسمه مولود قهوجي وإنه من مدينة اسكشهير كما قال أنه مختطف منذ أكثر من عامين ولم يسأل أحد من أجهزة الدولة أو الحكومة عليه.

بهذا يثبت عكس ما أعلن عنه الرئيس التركي تمامًا أن من قتلوا كانوا مدنيين تثبت الشهادات التي حصل عليها موقع سكاي نيوز عربية أنهم يحملون رتبا عسكرية ويحددون تاريخ وقوعهم في الأسر.

من جهة أخرى أكد ممثل الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا شفان الخابوري لموقع سكاي نيوز عربية إن صور الأشخاص الذين ظهروا في الفيديوهات هي نفس صور الأشخاص الذين شيعت جنازتهم في تركيا وقد رفعت أمهاتهن صورا لهم بالزي العسكري مما ثبت زيف إدعاء أردوغان بأنهم مدنيين.

كما أضاف الخابوري أن هؤلاء قتلوا في ضربة جوية قامت بها القوات التركية خلال العملية التي أطلقت عليها اسم مخلب النسر 2 على مكان إحتجازهم في سجن لحزب العمال في أحد كهوف جبال جاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.