“وقت بدل ضايع”.. حملة إعلامية بإعلام مصر الدولية للتوعية بأهمية الأنشطة اللا منهجية

مشروع تخرج وقت بدل ضايع

علي الشيخ19 مايو 2024
طلاب حملة وقت بدل ضايع

أطلق عدد من طلاب قسم العلاقات العامة والإعلان، بكلية الإعلام جامعة مصر الدولية، حملة توعوية إعلامية تحت عنوان “وقت بدل ضايع”. لتوعية جيل الشباب والمراهقين، بأهمية الأنشطة اللا منهجية ودورها في تنمية مهاراتهم وصقل شخصيتهم.

يأتي اختيار اسم “وقت بدل ضايع” ليشجع الشباب على استثمار أوقات فراغهم بشكل إيجابي، والاستفادة من الفرص المتاحة لتطوير مهاراتهم واكتشاف الذات.

أهداف حملة وقت بدل ضايع

تهدف الحملة إلى:

  1. تشجيع المراهقين على المشاركة في الأنشطة اللا منهجية.
  2. توعية الجمهور المستهدف بأنواع الأنشطة اللا منهجية.
  3. توصيل رسالة مفادها أن الأنشطة اللا منهجية تضيء مستقبل الشباب.

الجدير بالذكر يسعى مشروع تخرج “وقت بدل ضائع” إلى تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض الشباب، الذين ينظرون إلى الأنشطة اللا منهجية على أنها مضيعة للوقت، بينما هي في الواقع بوابة لتطوير المهارات، واكتشاف الذات.

تقول حبيبة عصام، إحدى طلاب الحملة، عن سبب اختيار موضوع الحملة: “اخترنا نتكلم عن نشاطات برة المنهج لأن الجيل الجديد أمامه فرص كثيرة، لكنه قد يضيعها بسبب عدم معرفته بما يحبه أو يميزه”.

طلاب مشروع وقت بدل ضايع

  • نور ياسر.
  • حبيبة عصام.
  • نور نائل.
  • دنيا حسام.
  • نور مرجان.
  • لوجين كرم.
  • نور إمام.
  • جنة هللا رامي.
الاخبار العاجلة