“رانديفو”.. حملة إعلامية بإعلام مصر الدولية للتوعية بمخاطر “النصب العاطفي”

مشروع تخرج رانديفو

علي الشيخ13 مايو 2024
طلاب مشروع رانديفو

دشن عدد من طلاب كلية الإعلام بجامعة مصر الدولية (MIU)، حملة إعلامية تدعى “رانديفو” في إطار مشروع التخرج، لتوعية المجتمع بمخاطر “النصب العاطفي” عبر الإنترنت.

أهداف مشروع تخرج رانديفو

تهدف حملة “رانديفو”، إلى:

  • توعية المجتمع بمخاطر “النصب العاطفي” عبر الإنترنت.
  • كيفية تمييز النصابين من خلال سلوكياتهم المشتركة وطرق التعامل معهم.
  • توفير معلومات حول الخط الساخن لمباحث الإنترنت للإبلاغ عن هذه الجرائم.
حملة رانديفو
حملة رانديڨو

نرشح لك: حسن محرم: أخفق طرفي التعليم في مصر

كشف المشروع عن الخطوات المشتركة بين جميع النصابين العاطفيين، والتي تشمل:

  1. الهويات المزيفة: يلجأ المحتالون إلى اختلاق قصص درامية مقنعة واستخدام صور مسروقة لبناء الثقة مع الضحايا.
  2. تصريحات الحب المبالغ فيها: قد يعبر المحتالون عن مشاعر عميقة بسرعة كبيرة لخلق شعور بالإلحاح أو الالتزام لدى الضحية.
  3. الطلبات المالية: غالبًا ما يخترع المحتالون حالات طوارئ أو صعوبات مالية وهمية ويطلبون المساعدة المالية أو الهدايا من الضحية.

طلاب حملة رانديفو

يضم مشروع تخرج طلاب كلية الإعلام جامعة مصر الدولية كلا من:

  • سارة عمرو.
  • زينة عمرو.
  • مريم إيهاب.
  • ناردين ميلاد.
  • روان ماجد.
  • نوران حسن.
  • نوران مجدي.
  • رنا حسين.

يذكر أن مشروع “رانديڨو”، بدأ في الفترة الأخيرة بمجموعة من المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة (إكس – فيسبوك – إنستجرام) للتعريف بالمشروع، يُعد خطوة هامة لنشر الوعي حول “النصب العاطفي” الإلكتروني وحماية المجتمع من مخاطر هذه الجرائم.

الاخبار العاجلة