أهم 4 مراحل تمر بها عملية تحديد نوع الجنين

عبد اللطيف داود13 سبتمبر 2023
تحديد نوع الجنين

مستشفيات عديدة ومراكز خصوبة لجأت لاستخدام تقنيات حديثة حول الحمل والولادة للسيدات، ومن أهمها هو عملية تحديد نوع الجنين إذا كان ذكرًا أو أنثى، ويلجأ إليه العديد من الأزواج لمنع انتقال الأمراض الوراثية لجنس معين، ولكن يقلق بعض الأزواج إذا كان حرامًا أو حلالًا، وسنتعرف على هذه التقنية بشيء من التفصيل والتي تدخل ضمن خطوات الحقن المجهري.

ما هي عملية تحديد نوع الجنين؟

تعتبر من التقنيات الحديثة لمعرفة جنس المولود القادم إذا كان ذكرًا أو أنثى من قبل الزوجين، وهي من إحدى خطوات عملية الحقن المجهري حيث يجرى اختبار التشخيص الوراثي للأجنة قبل الزرع، عن طريق أخذ خلايا من الجنين وفحصها وإرجاع الجنين لرحم الأم بعد معرفة نوع الجنس. 

كيف يتم تحديد نوع الجنين 

الطريقة الوحيدة الأكثر دقة لمعرفة نوع الجنس هي تقنية الحقن المجهري وبنفس الخطوات، حيث يتم سحب البويضات من السيدة بعد تنشيطها باستخدام منشطات المبيض، وتخصب من خلال الحيوان المنوي للزوج، وبعد اليوم الثالث من إخصاب الجنين تؤخذ خلية منه لإرسالها لمعمل الجينات لفحص الجنين ومعرفة نوعه، فإذا كان XY فالجنين ذكر وإذا كان YY فهذا يعني أنها أنثى، ومن ثم ينقل الجنين للرحم في اليوم الخامس.

لماذا يلجأ الأزواج لتحديد نوع الجنين

الكثير يلجأ لاستخدام هذه التقنية لأسباب عديدة منها:

  1. تحقيق عملية التوازن الأسري، حيث البعض لديهم إناث ويرغبون في إنجاب الذكور. 
  2. أسباب قد تكون متعلقة بالعادات والتقاليد المنتشرة خاصة في الصعيد بإنجاب الذكور. 
  3. منع انتقال الأمراض الوراثية كمرض الهيموفيليا والذي يصيب الذكور دون الإناث. 
  4. أسباب متعلقة بالزوجة كانسداد إحدى قناتي فالوب مما يضعف من فرص الحمل. 
  5. ضعف الانتصاب لدى الزوج وسرعة القذف. 

أضرار تحديد نوع الجنين

أكد أطباء خبراء الخصوبة في مستشفي بداية أنه لا يوجد أضرار سوى بعض الأضرار النادر حدوثها مع السيدة، ومنها فرط تحفيز المبيض الناتج عن تناول الأدوية المنشطة ومن أعراضه ألم وانتفاخ بالبطن والمبيض وضيق التنفس، ومع تكرار محاولات الحقن المجهري ومعرفة النوع من المتوقع إصابة السيدة على المدى البعيد بالأورام خاصة أورام المبيض والرحم والثدي.  

خطوات عملية الحقن المجهري

الخطوة الأولى: تحفيز المبيض على الإباضة 

في البداية يتم تجهيز السيدة للسونار لتحديد جرعة الأدوية المنشطة طبقًا لبروتوكولات معينة حسب السن والوزن ومخزون البويضات للسيدة، وتتناول السيدة المنشطات بداية من اليوم الأول إلى اليوم الثالث من الدورة الشهرية، وتعطى عن طريق الحقن أو تحت الجلد، وتستمر السيدة في أخذ الحقنة المنشطة من 10  إلى 14  يوم، ويجب أخذ الحقن بانتظام إذ تحتوي أيضًا على مثبطات تمنع خروج البويضات من المبيض. 

الخطوة الثانية: عملية سحب البويضات

بعد وصول البويضات لحجم معين تعطى الحقنة التفجيرية وهي الحقنة الموجهة للغدد التناسلية المشيمية (HCG) للوصول لنضج البويضة، وإلى هنا تبدأ عملية سحب البويضة بعد 34 ل 36 ساعة من إعطاء الحقنة التفجيرية، وفي الأغلب يلجأ الطبيب لاستخدام منظار البطن لرؤية المبيضين وقناة فالوب، ويسحب مباشرة باستخدام جهاز الشفط تحت تأثير التخدير الكلي، وتسحب أيضًا الحيوانات المنوية من الزوج. 

الخطوة الثالثة: إخصاب الجنين

بعد سحب البويضات وتقشيرها، تحقن تحت مجهر جراحي متقدم بواسطة الحيوانات المنوية، وتترك لمدة 24 ساعة لنمو وإخصاب الجنين. 

الخطوة الرابعة: نقل الأجنة داخل الرحم 

لا تجرى تحت تأثير  التخدير ويكون غير مؤلم، وتنقل الأجنة عبر القناة المهبلية إلى الرحم، وقد يلجأ الطبيب لاستخدام منظار البطن. 

وبعد نقل الأجنة تقوم السيدة بإجراء اختبار الحمل من الدم لدقة النتيجة بعد 15 يوم من نقل الأجنة. 

علامات وأعراض الحمل بعد عملية الحقن المجهري 

  • زيادة الإفرازات المهبلية البيضاء بعد يومين من الحقن نتيجة للعلاج وتأثير هرمون البروجيتسرون
  • نزول دم بني من المهبل وهي من ضمن علامات تثبيت وغرس الجنين في بطانة الرحم ولا داعي للقلق. 
  • آلام بالحوض وتقلصات ومغص وإمساك نتيجة التوتر والقلق الناتج عن نتيجة اختبار الحمل وتأثير العلاج 
  • دوخة وغثيان والشعور بأعراض الحمل، وذلك نتيجة لارتفاع نسبة هرمون الإستروجين 

نصائح للسيدة لما بعد عملية الحقن المجهري 

تحديد نوع الجنين
تحديد نوع الجنين
  1. الالتزام بتعليمات الطبيب في الحركة والغذاء وتناول الدواء بانتظام. 
  2. عدم القيام بمجهود شديد والقيام بالحركة الطبيعية في المنزل. 
  3. عدم الجماع فقد يؤثر على الحمل بالسلب نتيجة لانقباض الرحم. 
  4. تناول الوجبات الغذائية المتوازنة والابتعاد عن الوجبات السريعة الجاهزة، وتناول البروتين بكميات كافية. 
  5. التقليل من الكافيين بقدر الإمكان. 
  6. التقليل من شرب المياه الغازية كوب واحد في اليوم فقط 
  7. الابتعاد عن أي مصدر للقلق والتوتر. 

عملية فرز الحيوانات المنوية 

عملية الحقن المجهري يحدد فيها جنس الجنين بعد حقن البويضة بالحيوان المنوي ولا يمكن تحديد الجنس إلا بعد 3 أيام من الإخصاب وتقنية فرز الحيوانات المنوية يعتمد عليها لمعرفة النوع سواء ذكر أو أنثى قبل الإخصاب والحقن، وذلك عن طريق صبغ خلايا الحيوانات المنوية للتفاعل مع محتوى الحمض النووي الموجود في الحيوانات المنوية، ومن ثم تخضع لعملية التدفق الخلوي ويتحدد فيها الجسيمات في الحيوانات المنوية بعد مرورها بالأشعة فوق البنفسجية، وتعرف الحيوانات المنوية( X) بإضاءتها المميزة عن (Y). 

ومن ثم يحقن الحيوان المنوي المراد سواء ذكر أو أنثى في البويضة 

تحديد نوع الجنين بعد الحمل الطبيعي 

خرافات مستمرة وشائكة حتى الآن حول ذلك الموضوع ولا يمكن معرفة النوع بعد الحمل الطبيعي إلا في أواخر الشهر الثالث من الحمل، ومن أهم وأشهر الخرافات حول هذا الموضوع:

  • الرغبة في تناول الحوادق أو المسكرات والقلويات ليس لها علاقة بمعرفة الجنس
  • شكل البطن ولا يمكن الاعتماد عليها لأنها تتحدد بناءً على الوزن والطول ونسبة الدهون داخل الجسم وزيادة الوزن لما يعد الحمل. 
  • شكل الأنف وتضخمها أثناء الحمل يكون نتيجة لارتفاع نسبة هرمون الإستروجين، فيعمل على تدفق الدم داخل الأغشية المخاطية للأنف، ولا يعتمد عليها في تحديد نوع الجنين
  • ظهور الشعر في البطن أو الذراعين أو الساقين ليس مرتبط بنوع الجنس ذكر، ولكن ذلك نتيجة للتغيرات الهرمونية أثناء الحمل.  

تحديد نوع الجنين قبل الحمل الطبيعي 

انتشرت خرافات حول ذلك الموضوع وأكد عليه خبراء طب الخصوبة أن هذه الخرافات ليس لها أي أساس من الصحة إطلاقًا، ولا يمكن الاعتماد على أي طريقة سوى تقنية الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي الذي سبق ذكره ومن أشهر الخرافات:

تحديد وقت معين للجماع وقت فترة التبويض والتوقف قبل فترة التبويض ب 3 أيام، وهذا يعزز فرص الحمل بذكر أكثر من أنثى حيث تصل الحيوانات المنوية Y للبويضة أسرع من الحيوانات المنوية X. 

ولا يمكن تحديد نوع الجنين بعد الحمل الطبيعي إلا في أواخر الشهر الثالث باستخدام ورقة السونار، وأي طريقة خلاف ذلك كسابق ذكرها أو إحساس السيدة فلا يعتمد عليها بشكل أساسي. 

تحديد نوع الجنين؛ ينصح به للأزواج لمنع تفادي الأمراض الوراثية لجنس معين، واختيار أسلوب حياة مثالي للأطفال وعدم قيدهم بأمراض وراثية دائمة. 

هل عملية تحديد نوع الجنين حرام؟ 

أكدت دار الإفتاء أن معرفة جنس الجنين جائز ولا حرج فيه، ولا يعتبر تدخلًا بإرادة الله عز وجل، ولكن يعتبر من الأخذ بالأسباب لمنع انتقال الأمراض الوراثية لجنس معين. 

تكلفة عملية تحديد نوع الجنين؟ 

تتراوح التكلفة من بين 3200 ل 3500 جنيه مصري 

كم نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين؟ 

نسبة نجاح عملية الحقن المجهري لتحديد النوع هي 99% وتختلف حسب عمر السيدة وتزداد فرص النجاح إذا كانت السيدة صغيرة في السن، وتقل نسبة النجاح إذا زاد عمر السيدة. 

اقرأ أيضا: هيثم النجار: عمليات التجميل تزيل آثار الحمل والولادة والدهون الزائدة

اقرأ أيضا: أحمد عاصم يوضح الفرق بين تجميد الجنين وتجميد البويضات

الاخبار العاجلة